إبحث في همسات حية

في همسات حية أنت على موعد مع ...

الكتاب المسموع  

الكتاب المقدس مسموع بعهديه القديم والجديد بصوت الدكتور عادل نصحي

قنوات مسيحية  

أية و همسة حية  

لو 4: 14 ورجع يسوع بقوة الروح الى الجليل وخرج خبر عنه في جميع الكورة المحيطة.

زوار همسات الاحباء  

326711
اليوماليوم396
آمسآمس437
كل الأيامكل الأيام326711

مات من أجلي..بقلم مدير الموقع

Details

  مات من أجلي

 من ؟؟

شخص يحبني جدا ! .. من هو ؟مات لأجلي 

هو الحياة و النور و الطريق أقصد الباب.. 

لست أفهم كيف تموت الحياة؟؟ 

أنظر إلي حبة الحنطة .. هي يابسة و تبدو ضامرة لكنها متى سقطت علي أرض جيده تنبت حياة و نمواً.. من موت إلي حياة .. 

من فضلك .. لازلت لست أفهم ؟؟ 

لما كان الموت يغلق علي الإنسان بدينونة و سجن عجيب بسبب الخطية , تّملك الموت و جلس علي الباب رابضاً حتى أمام قائين و زريه أدم أبيه!! و ما الحل لا حياة في ظل الموت و لا فكاك من دينونة الله العادلة.. و ملك الأهوال يقف مشتكياً.. 

جاء الحل و أعلن الله عما في قلبه من محبة أبدية .. إذ انه جاء بنفسه أخذا صورة إنسان مثلنا تماما , لكن بلا خطية ( له حياة بمعنى كلمه حياة ) ..  

جاء لكي يمنحنا بره و قداسته و الحياة التي فيه و يأخذ منا النجاسة و الدينونة و الموت الذي فينا ,, لكن كان يجب أن تمر تلك التحويلة ( من : إلي ) , ( يأخذ : يمنحنا ) بقنطرة التحويل الرهيبة التي يصب فيها غضب الله علي الخطية و دينونتها و عدم قبوله لها و لمرتكبيها , ليُخرج من تلك القنطرة من الناحية الأخرى القبول و الحياة بدل الموت, و الرضا و الضمان بدل السفر بلا ضمان إلي لا راحة و عذاب و نار أبديه. 

من يتجاهل تلك القنطرة و أهميتها .. يتجاهل الله لأنها عمله " العمل الذي أعطيتني لأعمل قد أكملته" يو 17 : 4..  

هل تعرف ما هي  تلك القنطرة؟  

هي الصليب  

و قد أرسل الله أبنه الوحيد ليضع نفسه فداك في تلك القنطرة, و يتحمل أن يعتصر فيها من أجلك .. لكي يهبك عصيراً حيا مقدسا , أسمه الحياة الأبدية

 ” و هذه هي الحياة الأبدية .. أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي و حدك  و يسوع المسيح الذي أرسلته " يوحنا 17 : 3  

أن قبلت موت المسيح من أجلك , نلت الحياة و القبول و التأشيرة و الضمان الابدى .. 

 الصليب هو بوابة الخلاص

   

صلوات في همسات حية

ارسل طلب صلاة لهمسات













 

 

© همسات حية